جــــدار الـــــحــــــــب

منـــــتـــديــــات جــــــــدار الــــــــــــــحــــــــــــب
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 من القصص الشعرية لأمير الشعراء(أحمد شوقي)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شموخ العرب
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

انثى عدد الرسائل : 291
العمر : 23
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : اوكي
تاريخ التسجيل : 23/01/2008

مُساهمةموضوع: من القصص الشعرية لأمير الشعراء(أحمد شوقي)   الأحد فبراير 17, 2008 5:03 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


القصص الشعرية عادة تكون مليئةً بالمواعظ والحكم, ولنظمها يعتمد الشاعر بحراً من البحور السهلة, وذات الإيقاع الموسيقى لتقرب من القلب ويسهل حفظها على الكبار والصغار, وشاعرنا اليوم أمير الشعر والشعراء, إنه أحمد شوقي الغني عن التعريف. من أشعاره المتنوعة, الشعر القصصي,اعتمد بنظمه على أكثر من بحر ولكنه أجاد بالرجز. واخترت لكم منه بعضا ً من قصصه, تعالوا معاً ورجاء أن تقرأ على أناة ومهل وستجدون بها المعاني اللطيفة ذات المواعظ الظريفة والخفيفة والطريفة. هيا معا:

الحمار في السفينة

من بحر الكامل:

سقط َالحِمارُمن السفينةِ في الدُّجى ^^^ فبكى الرفاقُ لفقدهِ, وترحَّموا

حتَّى إذا طلعَ النهارُ أتتْ بهِ ^^^ نحو السفينةِ مَوجةٌ تتقدمُ

قالتْ: خذوهُ كما أتاني سَالماً ^^^ لم أبْتلِعْهُ, لأنهُ لا يُهْضَمُ


النعجة وأولادها


من بحر البسيط:

اسْمَعْ نفائسَ ما يأتيكَ منْ حِكَمي ^^ وافْهمْهُ فَهْمَ لبيبٍ ناقدٍ واعي

كانت على زعمهم في ما مضى غنمٌ ^^ بأرضِ بغدادَ يرعى جَمْعَها راعي

قد نامَ عنها, فنامت غيرَ واحدةٍ ^^ لم يدْعُها في الدَّياجي للكَرى دَاعي

أمُّ الفطيمِ, وسعْدٍ, والفتى عَلفٍ ^^ وابنِ أمِّهِ , وأخيهِ مُنيةِ الرَّاعي

فبينما هي تحت الليلِ ساهرةٌ ^^ تُحَيِّيهِ ما بينَ أوجالٍ وأوجاعِ

بدا لها الذئبُ يسعى في الظلامِ على ^^ بعدٍ,فصاحتْ: ألا قوموا إلى السَّاعي!

فقامَ راعي الحمى المرعيِّ منذعراً ^^ يقول : أين كلابي أين مقلاعي؟

وضاقَ بالذئبِ وجْهُ الأرْضِ من فَرقٍ ^^ فانسابَ فيهِ انسيابَ الظبيِ في القاعِ

فقالتِ الأمُّ: ياللفخرِ! كان أبي ^^ حُرَّاً , وكانَ وَفيـَّاً طائلَ الباعِ

إذا الرعاةُ على أغنامها سَهِرَتْ ^^ سهرتُ من حُبِّ أطفالي على الراعي!



الأرنبُ وبِنتُ عِرْسِ في السفينة




من بحر الرجز:

قد حَمَلتْ إحْدى نِسا الأرانِبِ && وحلَّ يومُ وضعها في المَركبِ

فقلقَ الرُّكابُ من بُكائها && وبينما الفتاةُ في عَنائها

جاءت عجوزٌ منْ بناتِ عرسِ && تقول: أفدي جارتي بنفسي

أنا التي أرجى لهذي الغايهْ && لأنني كنت قديماً (دايهْ)

فقالتِ الأرنبُ : لا يا جارهْ && فإنَّ بعْدَ الأُلْفةِ الزِّيارهْ

مالي وثوقٌ ببناتِ عِرْسِ && إنِّي أريدُ دايَةً منْ جنْسِي!



أرجو أن يكونَ ما قدَّمتهُ قد أعْجَبكم, ولكمْ مني كل مَحبَّة ودمتم بخير.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العاشق الحزين
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 431
العمر : 26
البلد : البحرين
العمل/الترفيه : اداري
المزاج : مرح
تاريخ التسجيل : 21/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: من القصص الشعرية لأمير الشعراء(أحمد شوقي)   الأحد فبراير 17, 2008 7:34 pm

القصص رائعة وخاصة الحمار في السفينة
وشكرا
ويعطيج العافية
نعم فقد اعجبتني القصص
العاشق الحزين Very Happy

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://love-sidw.mam9.com
ملك الشوق
العضو المميز
العضو المميز
avatar

ذكر عدد الرسائل : 193
العمر : 29
البلد : قطر
العمل/الترفيه : جامعي
المزاج : زين وشين
تاريخ التسجيل : 19/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: من القصص الشعرية لأمير الشعراء(أحمد شوقي)   الجمعة فبراير 22, 2008 10:49 am

شكرا ويسلموا يا شموخ العرب
على هذا القصص
وايد حلوة
تسلمين
ملك الشوق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شموخ العرب
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

انثى عدد الرسائل : 291
العمر : 23
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : اوكي
تاريخ التسجيل : 23/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: من القصص الشعرية لأمير الشعراء(أحمد شوقي)   السبت أبريل 05, 2008 11:53 am

العفو و مشكوووووووووووووورين ع المرور

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من القصص الشعرية لأمير الشعراء(أحمد شوقي)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جــــدار الـــــحــــــــب :: الجدار الادبيه :: قسم القصص الشعريه-
انتقل الى: